جهاد قلم
جهاد قلم

جهاد قلم - djihad qalem -منتدى يهتم بالشأن العربي و قضايا المثقف
 
الرئيسيةالرئيسية  القومية العربيةالقومية العربية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الإعلامية.. في اليوم العالمي لحرية الصحافة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
"والقلم" walqalem
مناضلة
avatar

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 14/10/2015
العمر : 51
الموقع : http://walqalem.ibda3.info

مُساهمةموضوع: الإعلامية.. في اليوم العالمي لحرية الصحافة   الأحد مايو 01, 2016 11:00 pm

الإعلامية - علجية عيش -


السلطة الرابعة أتخيلها امرأة تجلس على عرشها، حولها خدم و حشم، يلبون حاجتها و ما تأمر به، امرأة تمارس سلطتها في الدفاع عن قضايا أمتها..، السلطة أنثى و المرأة أنثى، و قد شغلت هذه الأنثى مهاما عديدة تنتهي كلها بتاء التأنيث، و لا يسع المقام لذكرها كلها، و لكن بشيء من الأنانية المؤقتة نتحدث في عيد العمال و في اليوم العالمي لحرية الصحافة عن "الإعلامية" و علاقتها بالسلطة الرابعة، و لماذا اختار الجنس اللطيف مهنة المتاعب، المسالة طبعا ىلا تتعلق بالمصطلحات و بتأنيث المهنة أو تذكيرها طالما العمل الصحفي يشترك فيها المرأة و الرجل معا، و الإثنان يتشاطران نفس المنطق في أداء واجبهم المهني، في نشر الحقيقة و تنوير الرأي العام، و ان كان الصحفي جندي سلاحه القلم فالمرأة العاملة في هذا القطاع جندية أيضا تحمل نفس السلاح و كما قال مولود فرعون لكل جماعة " تاجماعتها" فللسلطة الرابعة تاجمعتاها أيضا و ليسمها الآخرون كما يشاءون و الخلاصة أن اختيار المرأة مهنة المتاعب غالبا ما يكون عن حب و عشق لهذا المجال و ربما يرجع السبب في كونها تتمتع بخيال خصب و الحقيقة أن المرأة الإعلامية تعيش الواقع كما يعيشه الرجل أو أكثر و تنقل ما تسمعه و ما تراه و لا يهم لون الحبر الذي تستعمله طالما هي تتفاعل مع الحدث و لو اطلعنا على الأرقام لوجدنا أن أكثر العاملين في حقل الإعلام من النساء و لحسن حظها فان اليوم العالمي لحرية الصحافة تزامن من اليوم العالمي للعمال و قد خص الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني هذا اليوم بالذات ليلتقي بالأسرة الإعلامية ، و هذا دليل كاف على المكانة التي تحظى بها السلطة الرابعة، تبقى المشكلة مرتبطة بأعداء الكلمة الذين يعتقدون أن السلطة الرابعة نشأت لحصار السلطات الأخرى و جاءت لكي تحطم حلمهم و مشاريعهم حيث ينظرون إليها و كأنها العدو اللدود ، و لا يعلمون أن المسألة هي مسألة مبدأ و للسلطة الرابعة أشياء هامة لابد ان تقولها في مناسبة أو في غير مناسبة، هي رسالة للذين يرون ان الصحافة هواية أو عمل ثانوي يقوم به الإنسان للتسلية و شغل وقت الفراغ.
علجية عيش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://walqalem.ibda3.info
 
الإعلامية.. في اليوم العالمي لحرية الصحافة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جهاد قلم :: مجتمع :: الطفولة عالم وردي :: عالم المرأة-
انتقل الى: