جهاد قلم
جهاد قلم

جهاد قلم - djihad qalem -منتدى يهتم بالشأن العربي و قضايا المثقف
 
الرئيسيةالرئيسية  القومية العربيةالقومية العربية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حديث الصباح.. النخبة و الجمهور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
"والقلم" walqalem
مناضلة
avatar

عدد المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 14/10/2015
العمر : 52
الموقع : http://walqalem.ibda3.info

مُساهمةموضوع: حديث الصباح.. النخبة و الجمهور   الإثنين أكتوبر 30, 2017 7:14 am

ملتقى رضا حوحو الذي اختتمت فعالياته أمس الخميس بدار الثقافة محمد العيد آل خليفة قسنطينة مر مرور الكرام، لغياب الجمهور المهتم بالفكر و الإبداع، فالقاعة و رغم صغرها كانت فارغة ماعدا طلبة جامعيين لا يتعدى عددهم العشرة و بعض المحاضرين، و مؤسف طبعا أن تستعيد الهيئة المنظمة ذكرى قامة أدبية مثل رضا حوحو ، و المختص في أدب السخرية، دون الترويج إعلاميا لهذا الملتقى، حتى النخبة غابت عن هذا الملتقى و هنا نقف على الفرق الشاسع في هذه اللقاءات ، فلو كانت حفلة فيها غناء و رقص لكانت القاعة مكتظة، و كان التهوال و الصفير و كل ما يدعو إلى الهرج و المرج، هذا ما يريده شبابنا الضائع، الذي يبحث عن شيئ يسليه و يقضي به وقت فراغه، و لو كانت الدعوة للخروج إلى الشارع لقطع الطريق احتاجا على مشكلة من المشاكل الاجتماعية، لاستجاب لجميع و خرج و في يده عصا أو حجارة، الشباب معذور طبعا، لأنه يبحث عن شيئ ينفس به عن خاطره أو يطفئ به نيران غضبه، المشكلة في النخبة التي لم تستثمر في الشباب، أو بالأحرى لم تفكر في صناعة الجمهور..
فـ: "الجَمْهَرَة"، كحقل للإنتاج الجماهيري مجال واسع، حسب الباحثين و تحتاج إلى "خطاب" من نوع خاص، فهي لا تعدو أن تكون ثقافة تستجيب إلى الواقع، و قد أشرنا في حديثنا السابق إلى الرأس مال الثقافي ، الذي يدعو النخبة إلى أن تكون لها علاقات واسعة النطاق، و لا تقتصر هذه العلاقة بين أديب و أديب أو بين شاعر و شاعر ، و النخبة لا تعني جامعيين فقط ، كما كان ينظر إليها في السابق، بل تعدت المجالات الأخرى: النخبة السياسية و النخبة الإقتصادية (و هم عادة رجال المال و الأعمال)، فالصورة تغيرت في ظل التطور التكنولوجي، و أصبح كل قطاع له نخبته، و في هذا الصدد وجب الحديث اليوم عن التنشئة الاجتماعية، أي ما يتعلمه الأفراد بطريقة أو بأخرى من أجل إشباع بعض الطموحات، و هذا يُمَكِّنُ من خلق إطار اجتماعي موحد و منسجم، يجد كل فرد مكانه في المجتمع، يقول أحد المفكرين : إن ما ننتظره من الإنسان الفاضل مهما كان مركزه الثقافي أو الإجتماعي و مهما كانت إيديولوجيته هو الذوق الرفيع و الإستقامة و العقل و التفاني في العمل و الوفاء و الوطنية، و إذا غابت هذه الفضائل غاب المجتمع و غابت النخبة و غاب الجمهور، و هذه مسؤولية يتحملها المثقف الذي يشكل النخبة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://walqalem.ibda3.info
 
حديث الصباح.. النخبة و الجمهور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جهاد قلم :: لقاء الحضارات المختلفة :: جهاد قلم-
انتقل الى: