جهاد قلم
جهاد قلم

جهاد قلم - djihad qalem -منتدى يهتم بالشأن العربي و قضايا المثقف
 
الرئيسيةالرئيسية  القومية العربيةالقومية العربية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  حديث الصباح.."العَرْبَرْبَرِيزْمْ"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
"والقلم" walqalem
مناضلة
avatar

عدد المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 14/10/2015
العمر : 52
الموقع : http://walqalem.ibda3.info

مُساهمةموضوع: حديث الصباح.."العَرْبَرْبَرِيزْمْ"   الجمعة أكتوبر 06, 2017 7:22 am

يعتبر الشعب الأمازيغي الساكن الأصلي لشمال إفريقيا و يتميز عن غيره من الشعوب، بحبه للحرية و الاستقلالية، كما يتميز بالروح الوطنية و الديمقراطية، و يرفض الطاعة العمياء و الخضوع و التبعية، ما جعل السلطة أيام الحزب الواحد تعتقد أن القبائل يكرهون النظام، الأمر الذي أدى بها إلى إهمال البعد الأمازيغي و حبسه في المتحف كما يقال ، و لطالما أثار الصراع العربي الأمازيغي جدلا كبيرا في العديد من الكتابات، خاصة في مسألة اللغة الأمازيغية للكشف عن ملابساتها بعدما تحول الحرف الأمازيغي" التيفيناغ" إلى مشكلة حالت عن تحقيق مشروع بناء الهوية الوطنية الأمازيغية في الجزائر، فأحداث الربيع الأسود على الجزائر ما تزال آثارها منقوشة في ذاكرة الجزائريين، و بالأخص سكان منطقة القبائل الذين مازالوا يحفظون وقائع مقتل الطالب الثانوي قرماح محمد ماسينيسا ببني دوالة في أفريل 2001، و الغموض الذي يلف وفاته الى اليوم في ظل المطالبة بفك ألغازها، و رغم كل المحاولات في نشر الهدوء في الأوساط الأمازيغية منذ الرئيس اليامين زروال الى الرئيس بوتفليقة، غير أن مشروع الوئام المدني فشل في علاج الجراح و إيقاف النزيف كون المشروع جاء للعفو على الذين خربوا البلاد و اقتصادها في العشرية السوداء أو المافيا المتحكمة في القوانين و الاقتصاد الوطني و الإرهابيين الذين ارتكبوا العديد من المجازر، و إعادة الاعتبار للأقدام السوداء، و إن تم الإعتراف بالأمازيغية كلغة وطنية كمثلها مثل اللغة العربية ، بيد أنها لم تطبق في جميع الولايات، في وقت تشجع فيه الدولة على تعلم اللغة الفرنسية و تفضيلها على اللغة العربية ، مهملة في ذلك اللغة الإنجليزية كلغة الانفتاح على العالم و تسيطر على معلومات الإنترنت، فهل هذا يعني أن السلطة الجزائرية لا تعترف بوجود الأمازيغي و تعتبر الثقافة الأمازيغية ثقافة شعبية لا تخرج عن حدود الفلكلور، و لا تتعدى حدودها الجغرافية، و شارك في لعبة الإقصاء التيار العربي الإسلامي الذي كان رافضا لوجود التيار الأمازيغي.
و الحقيقة أن جذور هذا الصراع يعود الى تاريخ الإعلان عن مشروع المجتمع المعاكس للتيار العربي الإسلامي و الدعوة الى الاعتراف بالهوية التاريخية ولبلاد المغرب، و بخاصة بشخصية الشعب الجزائري و أصوله الأمازيغية و وضع الأسس لصورة و مجال ثقافة مستقلة، إلا أن أنصار التيار العربي الإسلامي كانوا من أشد الرافضين لظهور التيار الأمازيغي،و هو ما حدث عندما رسم الصراع بين عيماش عمر و مصالي الحاج في بداية الثلاثينيات لوحة للانقسام بين القبائل و العرب في الأجهزة القيادية لحزب الشعب، و التي كانت بداية للأزمة الأمازيغية ، عندما منع شبابا قبائلي من تأليف أغاني ملتزمة باللغة الأمازيغية، و بخاصة أناشيد الحركة الكشفية في منطقة القبائل الكبرى، لم يبرز خلالها إلى الوجود أي تعبير سياسي للتيار الأمازيغي، و عجز النظام الجزائري عن إيجاد مقاربة موضوعية و بناءة بين التيارات الثلاثة، و أول خطوة بدأت بها السلطة هي محاصرة منطقة القبائل منذ الاستقلال و خصتها بمعاملة خاصة مقيدة بذلك حرية تنقل أفرادها، و منع تقوية الكيان القبائلي، و كأنهم ليسوا جزائريين، و يمكن الإشارة هنا أن التزاوج العربي الأمازيغيكان عاملآخر في فقدان الأبناء ذوي الأصول أمازيغية لغتهم الأصلية، فمهما كان "الأب" أمازيغي، فعندما ينتقل إلى محيط لا يتكلم بالأمازيغية ، ثم يتزوج بامرأة عربية، فإن الأبناء يتكلمون بالعربية، و عندما يكبرون يعيشون كالغريب، فلا هم معترف بهم في المنطقة التي يقيمون بها ( الناطقة بغير الأمازيغية)، و لو ذهبوا إلى مسقط رأسهم فهم غير معترف بهم أيضا، لأنهم لا يتكلمون بلغتهم الأصلية التي هي الأمازيغية ( القبائلية)، هكذا كان التقسيم، و هكذا كانت التفرقة.

علجية عيش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://walqalem.ibda3.info
 
حديث الصباح.."العَرْبَرْبَرِيزْمْ"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جهاد قلم :: لقاء الحضارات المختلفة :: جهاد قلم-
انتقل الى: